وصلات

وصلات

Untitled 1
Untitled 1



Untitled 1



Untitled 1

معنى أبي القاسم

من المعروف أن كنية الرسول عليه الصلاة والسلام هي أبو القاسم.   

 

تصريح روايات أن كنية أبي القاسم لأن الرسول يقسم

 صرّحت روايات أن كنية أبي القاسم من معنى  أن الرسول عليه الصلاة يقسم المال، أو يقسم الخير، أو يقسم العلم أو الدين، أو يقسم حكم الله، أو يقسم البشارة أو النذارة، أو يقسم الدرجات والدركات، أو يقسم الشرف والفضل، أو يقسم الجنة. فالكنية إذن من (القسمة).  

  

تصريح بعض العلماء أن كنية أبي القاسم لأن الرسول يقسم

 تنبه الملا القاري لهذا المعنى (فعلى هذا يكون أبا القاسم نظير قول الصوفية الصوفي أبو الوقت). ولاحظ ذلك آخرون (كنى رسول الله بأبي القاسم لأنه يقسم الجنة)، (يكنى أبا القاسم لأنه يقسم بين الناس)، (كنى النبي بأبي القاسم لأنه قاسم)، (فثبتت أبوته إلى القسمة. ..فيكنى عن إسمه بالأبوة بالقسمة).   

 

الاحتمال الأقرب لمعنى أبي القاسم

 كان الناس قبل الإسلام  ينقسمون أقساماً كثيرة حسب الفروق الطبيعية (كالعرق واللون والجنس واللسان والمكان) والفروق الاجتماعية (كالحر والعبد وكالغني والفقير وكالشريف والضعيف وكالعزيز والذليل). ولكن بعد محمد عليه الصلاة والسلام أصبح الناس قسمين أو فريقين : قسم مؤمن وقسم كافر (محمدٌ  فَرْقٌ بين الناس أَي  يَفْرُقُ بين المؤمنين والكافرين بتصديقه وتكذيبه). كما أن أبا القاسم محمداً عليه الصلاة والسلام جاء بالفرقان الذي فرق بين الحق والباطل وبين المؤمن والكافر وبين الظلمات والنور. وهذا التقسيم الإسلامي مقدمة للتقسيم الأكبر بالآخرة، ففي يوم الفصل سينفصل الحق وأهله عن الباطل وأهله انفصالاً تاماً. وهذا سبب تسمية الرسول بكنية أبي القاسم، والله أعلم.



حامد العولقي