نشوء البيان

دراسات قرآنية لغوية تاريخية آثارية

Untitled 1

كلمة إصبع في مساند حِمْيَر

   الدعوى

 كانت البداية كلمة (شُّنْتُرَة، شَّنْتَرَة، شِّنْتِيرَة) التي قيل أنها (الإِصْبَع بالحِمْيَريّة). ثم تطور الأمر إلى زعم أن  لسان حِمْيَر لا يعرف كلمة (إصبع) أو لا يستعملها (قال ابن الأهتم: كيف علمك بلغة قومك، وما اسم الأصابع عندكم؟ قال: الشناتر. ... قال خالد: فإن الله سبحانه وتعالى يقول بلسان عربي مبين فهل سمعته يقول: جعلوا شناترهم في صناراتهم/أنساب الأشراف). وتكررت الحكاية في (المحاسن والمساوئ) و(الجليس الصالح ) و(التذكرة الحمدونية) و(تاريخ ابن عساكر).

وكما قال ابن فارس (فليس اختلاف اللغات قادحاً في الأنساب/ الصاحبي في فقه اللغة). وكلمة إصبع لا تثبت عروبة لسان، لأنها  شائعة بجميع اللغات القديمة سامية وحامية. ومع هذا فقد أبطلت نقوش حِمْيَرية هذا الزعم، وثبت أن اللسان الحميري القديم يعرف كلمة (إصبع) ويستعملها.

 

وهذه ثلاثة نقوش جاءت فيها كلمة إصبع  :

 

عسى احت إصبع بن ثتي يد

صنع إحدى إصبع من ثنتي يد

 

 

 إصبع ۢ بن ثمنى أصبع

إصبع من ثماني أصابع

 

  إصبع ۢ

 

 نقوش أخرى

ملك معن نحل ووهب عبدس أجير.... إصبع بقبر ۨ

ملك معين نحل ووهب عبده فلانا ..إصبع بالقبر.

وأيضاً بالنقش [وليقنين ذت إصبعن.. وكن ذت إصبعن]. ولعل كلمة (إصبع) هنا بمعنى (طرف، جزء، أثر)

وتعلى كرب إصبع ۢ

Gl 1363 A 337 / سياق النقش: ألن أبعل خدرن كرب بن ..انسم والقدم وعمدم والكرب وسمعم بنو الفدى اقدع، وتعلى كرب اصبعم، ورثد تالب قنيتهمو/

ونلاحظ أن أبعال (= أصحاب) القبر خمسة أشخاص، أي أنهم بعدد أصابع اليد الواحدة، وذكر النقش أن أحدهم (كرب) تعلى؟ إصبعاً (أي كأن له إصبعاً من القبر،= له خمس القبر).

 

 

حامد العولقي