نشوء البيان

دراسات قرآنية لغوية تاريخية آثارية

Untitled 1

بنو سَليح

 

هل  سَلِيح هم صلخد؟

 

لم أجد حسب علمي، في المصادر القديمة أو الحديثة إشارة أو نصاً صريحاً أن اسم (سليح) هو نفس اسم  (صرخد).

وبنو سليح[1] حسب الأخباريين هم من عرب الجاهلية الذين حالفوا الروم[2] قبل أن يخلفهم الغساسنة[3]. وكانت مناطق سليح في حوران (جنوب دمشق)، وهي من نفس المكان الذي تسميه المصادر الإسلامية (صرخد)[4] أو صلخد[5]. 

وجاء اسم هذه القرية بالتوراة مكتوباً بالعبرية بصيغة (سلكه)[6] ولفظه (سَلْخَه) بالخاء. وهذا يشبه اسم سليح.

وظهر الاسم في نقشين نبطيين بصيغة (صلحدو) كاسم قرية:

صبرو بن أوشو دي من صلحدو[7]

 المعنى: فلان الذي من صلحد

لألت إلهتهم دي بصلحد[8]

المعنى: لِ اللات إلهتهم ذي بصلحد (دي = ذي، يبدو أنها اللات، دي= التي)

 

كما جاء في نقشيين صفويين[9] بصيغة (صلخد): 

ل وحش بن أيست و رعي نوي سنت برحت صلخد

(KRS 301 : لفلان ورعى نوى سنة برحة صلخد)

ل عبدجأ بن غنث ذأل صلخد و ه لت سلم

(KRS 2813 : لفلان ذي آل صلخد ويا اللات سلام)

 

وعرب سليح بالمصادر الإسلامية قد يكونوا أصحاب قرية (صلحد/صلخد/صرخد) الأقدمون أو من سيطر على تلك المناطق فيما بعد من حكومات محلية كالأنباط أو غيرهم.

وضم الروم أرض الأنباط سنة 106م، فأصبحت صلحد النبطية وأعمالها مقاطعة رومانية. فنستطيع القول أن قرية صلحد (سليح؟) أصبحت تابعة للروم. ثم بعد زمن وصل الغساسنة إلى منطقة حوران (التي فيها صلحد وبصرى)، وحالفوا الروم، وحكموا المنطقة.  


[1] تاريخ اليعقوبي : ثم غلبت بنو سليح، وهم بنو سليح بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة، وأقامت بنو سليح زماناً على ذلك/ نسب معد واليمن الكبير - ابن الكلبي: وهؤلاءِ بنو سَليح بن حُلوان بن عمران بن الفِ ابن قُضاعَةَ

[2] تاريخ اليعقوبي : وكان بالشام قوم من سليح قد دخلوا ذمة الروم/ الكامل في التاريخ – ابن الأثير: ملوك سليح كانوا بأطراف الشام/ مروج الذهب – المسعودي: سليح ونسبها، ثم وردت سليح الشام فغلبت على تَنُوخَ، وتنصرت فملَكتها الروم على العرب الذين بالشام، وهم ولد سليح بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة

[3] المختصر في أخبار البشر :ومن قبائل قضاعة بنو سليح، وكان لهم بادية الشام، فغلبتهم عليها ملوك غسان، وأبادوا بني سليح.

[4] [ديوان كثيّر (ت 105 هـ) : ما بين البحير فصرخد]. ونسبوا الخمر الجيدة إليها [ديوان كثير: كما مال أبيض ذو نشوة بصرخد باكر كأساً شمولا/معاني القرآن للفراء (ت 207 هـ): قام وُلاها فسقَوها صَرْخدًا/ طبقات فحول الشعراء لابن سلام (ت 232 هـ):يسقيهم صرخدية/ الحيوان للجاظ (ت 255 هـ): ولذّ كطعم الصّرخديّ تركته ... بأرض العدا من خشية الحدثان]

[5]  الاعتبار لابن منقذ (ت 584 هـ): وصل إلى صلخد ...  فسرت إليه إلى صلخد.

[6] تثنية   3: 10 : وكل-هبشن عد-سلكه.

[7]  Mission archéologique en Arabie. II,p 193, n226

[8] CIS ii 182 / [دنه بيتا دي بنه روحو بر ملكو بر اكلبو بر روحو لألت الهتهم دي بصلحد ودي نصب روحو بر قصيو عم (= يقول جده؟) روحو دنه دي علا]. وقيل في قراءة أخرى (صلحدو) حيث قرأت (بصلحد ودي) بطريقة (بصلحدو دي).

[9] من موقع krc.orient.ox.ac.uk

 

 حامد العولقي