وصلات

وصلات

Untitled 1

أصل كلمة جهنّم

يعتقد أهل الكتاب أن كلمة (جهنم) تعني (وادي بن هنّوم)، حيث (جي) أو (جيأ) بمعنى وادي، و(بن هنّوم)، رجل كنعاني نُسِبَ إليه الوادي (بنو هِنّامٍ: حيٌّ من الجن/ اللسان).

 

كلمة جهنم في النقوش المصرية القديمة

ظهرت كلمة جهنم بالنقوش المصرية القديمة بصيغة (شَ - ان - امو)، مع رمز النار ( )، وتعني (بحيرة النار) أو (بحر النار)، وتوجد لديهم في عالم ما بعد الموت ويسمونه (دوات). وهذا رسم الكلمة المصرية:

An Egyptian hieroglyphic dictionary, By E. A. Wallis Budge, Sir Ernest Alfred Wallis Budge, page 720

 

A hieroglyphic vocabulary to the Book of the dead By Sir Ernest Alfred Wallis Budge, page 390

 

أو كما جاء رسم الكلمة في المرجع الأصل (بردية نو):

The Book Of The Dead, the chapters of coming forth by day, E. A. Wallis Budge, page 203

وهذا رسم توضيحي يشرح رموز كلمة جهنم المصرية القديمة:

 

  

تفصيل لغوي للكلمة المصرية

لفظة جهنّم المصرية تتكون من كلمتين (تربطهما أداة إضافة):

الكلمة الأولى ، ولفظها قريب من مثل : (شَ)، (شى)، (شء) بمعنى (بحر، بحيرة)

أداة الإضافة "  " ولفظها (إن)

الكلمة الثانية:   ولفظها (امو) أو (امّو) بتشديد الميم، وتفيد معنى النار والحرارة.

ومن الكلمات الثلاث تكونت كلمة " جهنّم "  ولكن بنطق مصري قديم (شَ - إن - امو) أو (شَ - إن - امّو).

ولعل هذا اللفظ القديم خففته الألسنة مع الزمن إلى مثل (شَ – هن – امّو) أو (شه –  ن – امّو)، فظهر نطق الهاء (شهنمّو). ثم أُهمل نطق الواو (شهنمّ). فأصبح الحرف الأخير ميماً مشددة. وربما صعب على اللسان أن يقف على حرف مشدد، فانتقل التشديد إلى النون (شهنّم). ولعل اسم هذا الكَفْر (كَفْرُ جَهَنَّم : قريةٌ بِمِصْرَ/ تاج العروس)، من الأصل المصري القديم.

 

رسم مصري قديم من كتاب الموتى لبحيرة النار

نرى في الرسم أعلاه (من كتاب الموتى لفوكنر ريموند، لوح رقم 32)، الحوض  ، وجاء رسمه في الكتابات  أو . ونرى الحوض قد امتلأ بالحمم والصهارة (اللون الأحمر). كما نرى رسم لهب النار  (لسان اللهب، وظهر رسمه بالكتابات )  يحيط بالحوض من جهاته الأربع.

ونجد الكلمة المصرية  أو    تستعمل رموز (حوض النار ولسان اللهب) التي بالصورة.

 

رسم آخر لجهنم المصرية

بالأعلى رسم لجهنم المصرية (من كتاب الموتى)، ونرى الحوض المستطيل  الذي فيه الصهارة والحمم النارية، وحوله ألسنة اللهب . وهي نفس الرموز المستخدمة في كلمة جهنم المصرية (شى-إن-امّو). وبالأسفل نرى ذات الصورة من البردية الأصلية التي بمتحف اللوفر، ونرى فيها بركة النار .

 

مقارنة (شَ - إن - امو) بكلمات عربية

شى

اللفظ المصري (شَ، شِ، شه، شى، ..) أصبح في اللغة العبرية (جي، جيأ). وفي اللغة العربية ألفاظ مماثلة (كما في لسان العرب لابن منظور): (الجَوُّ .. ما اتَّسع من الأَوْدية)، (الجِواء الواسع من الأَوْدية). كما توجد بالعربية ألفاظ قريبة من اللفظ المصري (شى، شه) ومن معناه الذي يتضمن الماء مثل: (الشَّيء الماء)، (الجِئة: حفرة عظيمة يجتمع فيها الماء/جمهرة اللغة)، (الجِيئَةُ: حُفْرةٌ في الهَبْطةِ يجتمع فيها الماء، والأَعرف: الجِيَّةُ (الجَيْأَةُ: الحُفْرة العظيمة يَجْتَمِع فيها ماء المطر)، (الجُوءة مثل الجُوعَة، نَقْر في الحَرَّة يجتمع فيه ماء السماء/ المحيط في اللغة)، (الغي واد في جهنم.. "غيا" قالت : نهر في جهنم ... في جهنم واديا يسمى "غيا"/ الدر المنثور).

 

امو

الكلمات العربية المماثلة : [نَارٌ حَامِيَةٌ (11) القارعة]، (حميت النَّار حَمْياً وحُمِياً وحموا/المخصص)، (المُهَمَّاتُ من الأُمُورِ: الشَّدَائِدُ المُحْرِقَةُ. .. هُمَّ: إِذا أُغْلِيَ، وهَمَّ: إِذا غَلاَ. انْهَمَّتِ البُقُولُ: طُبِخَتْ فِي القُدُورِ/تاج العروس)، (حَمَّ التَّنُّورَ سَجَرَه وأَوقده/ اللسان).

  

حامد العولقي