وصلات

وصلات

Untitled 1
Untitled 1



Untitled 1



Untitled 1

أين مات إبراهيم؟

 

مكة مقام إبراهيم

وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى (125) البقرة

فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ (97) آل عمران

 المقام لغة المكان والموضع ومكان الإقامة والمسكن والمنزل والمحفل والمجلس، وإذن مقام إبراهيم هو مكان بيت الله المسجد الحرام بمكة (مقام ابراهيم الحرم كله/ معاني القرآن – النحاس).  فلماذا لا يكون قبر إبراهيم بمقامه (مكة والمسجد الحرام)؟

وإبراهيم أسكن بعض ذريته عند البيت ليقيموا الصلاة [عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ (37)إبراهيم]، فكيف لا يكون إمام المصلين [{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ (40) إبراهيم] هو أول من يسكن عند بيت الله (وكان إبراهيم يحجه كل سنة على البراق/ أخبار مكة للأزرقي).

 

تطهير البيت عهد الله إلى إبراهيم

 إبراهيم المسئول الأول عن تطهير بيت الله وخدمته كما خصّته الآية وحده بالذكر: وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ (26) الحج.

وعندما عهد الله إليه وابنه بتطهير البيت، ابتدأ به: وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ (125) البقرة.

ومَن أوفى [وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37) النجم] وأتمّ [فَأَتَمَّهُنَّ (124) البقرة] وأصدق [إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا (41) مريم/ قَدْ صَدَّقْتَ (105) الصافات] من إبراهيم بعهد الله إليه [وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْئُولًا (15) الأحزاب] الذي وفّى تطهير البيت بحضوره الدائم وإشرافه المستمر. فكيف زعموا أنه لا يأتي مكة إلا زائراً؟ ومرة زارها ولم يطأ ترابها؟

   

جعل الله إبراهيم إماماً للناس

وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا (124) البقرة

 أليس بيت الله الحرام أعظم وأقدس وأطهر وأحقّ مكان يكون فيه إبراهيم إماماً للناس؟ أليسوا زوار بيت الله في زمن إبراهيم أحق الناس بإمامته؟ [وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ(125) البقرة/ إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ (96) آل عمران/جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ (97) المائدة]/ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ (25) الحج]/ وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ (67) العنكبوت]. فكيف اصبح قبر إمام الناس (حجاج وزوار بيت الله) خارج مكة؟

  

إبراهيم يؤذّن في الناس بالحج

وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ (27) الحج

ألا نفهم أن إبراهيم ظل بمكة يستقبل الذين يأتونه. فلماذا مات ودُفِنَ خارج مكة؟


حامد العولقي